Skip to content
F92IsrMWoAAzRWc
مكان الفعالية: مستشفى الحياة الوطني - الرياض

أسبقى_بخطوة: مستشفى الحياة الوطني الرياض يشارك في حملة التوعية حول سرطان الثدي

تعتبر حملات التوعية الصحية أحد الأدوات الرئيسية في نشر الوعي وتعزيز الصحة في المجتمع. وفي إطار التزامها بتقديم الرعاية الصحية الشاملة، شارك مستشفى الحياة الوطني الرياض في حملة توعوية هامة بعنوان “#سرطان_الثدي: كن أسبق بخطوة”.

أقيمت هذه الحملة بالتعاون بين قسم التسويق وقسم الخدمة الاجتماعية والتغذية الطبية، وبالشراكة مع جمعية “متعافي” وفريق المتطوعين المختصين. تهدف الحملة إلى توعية النساء والمجتمع بشكل عام حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتوفير المعلومات الضرورية للوقاية والعلاج.

توجهت الحملة بشكل خاص إلى النساء، حيث تعد النساء الفئة الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي. وتركزت الجهود على تشجيع النساء على إجراء الفحوصات المنتظمة والكشف المبكر، حيث يلعب ذلك دورًا حاسمًا في زيادة فرص الشفاء وتحسين النتائج العلاجية.

تم تنظيم فعاليات متنوعة ضمن الحملة، تضمنت ورش عمل ومحاضرات توعوية. قدم فريق من الأطباء والمتخصصين محاضرات حول أعراض سرطان الثدي وأساليب الوقاية وأهمية الكشف المبكر. وتم توفير ورش عمل لتعليم النساء كيفية إجراء الفحوصات الذاتية والكشف المبكر في المنزل.

وفي إطار الحملة، تعاون مستشفى الحياة الوطني الرياض مع جمعية “متعافي”، وهي جمعية تعنى بدعم ومساعدة المصابين بسرطان الثدي وأسرهم. توفر الجمعية المساعدة النفسية والاجتماعية والمادية للمرضى وتعزز الوعي الصحي بين المجتمع.

كما تم توفير خدمات التغذية الطبية للمشاركات في الحملة، حيث يلعب التغذية السليمة دورًا هامًا في الوقاية من سرطان الثدي وتعزيز الصحة العامة. وقد تم تقديم النصائح الغذائية والتوجيهات للنساء بشأن النظام الغذائي الصحص والعادات الصحية التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة الثدي.

تولى المدير التنفيذي لمستشفى الحياة الوطني الرياض، البروفيسور ا.د علي بن علي، رعاية هذه الحملة وأكد على أهمية توفير الرعاية الصحية الشاملة وتشجيع المراجعين على المشاركة في الحملات التوعوية الصحية. وأعرب عن تقديره للفرق المشاركة من مختلف الأقسام والجهات، والتي عملت بتفانٍ لتحقيق أهداف الحملة.

من جانبه، أشار الدكتور عايض عسيري، المدير الطبي للمستشفى، إلى أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يعد أمرًا حاسمًا لفرص الشفاء والعلاج الناجح. وأكد على أهمية توفير الفرصة للنساء للحصول على المعلومات الضرورية والدعم اللازم لإجراء الفحوصات اللازمة والكشف المبكر.

من ناحية أخرى، أشاد الدكتور منتصر الفيومي، مدير التشغيل في المستشفى، بدور المتطوعين وجمعية “متعافي” في تنظيم وتنفيذ الفعاليات التوعوية. وأعرب عن أمله في أن تترك الحملة أثرًا إيجابيًا على المشاركين وتحقق هدفها في زيادة الوعي الصحي وتشجيع النساء على العناية بصحتهن.

باختصار، شارك مستشفى الحياة الوطني الرياض في حملة التوعية حول سرطان الثدي بشعار “#أسبقى_بخطوة”، وهدفت الحملة إلى توعية النساء بأهمية الكشف المبكر وتقديم المعلومات الضرورية للوقاية والعلاج. تم تنظيم فعاليات متنوعة وتوفير الدعم اللازم للمشاركات، وذلك بالتعاون مع جمعية “متعافي” وفريق المتطوعين. وتأمل المستشفى أن تكون الحملة بمثابة خطوة هامة نحو زيادة الوعي الصحي وتعزيز الرعاية الصحية في المجتمع.

املء البيانات واحضر فعالية: أسبقى_بخطوة: مستشفى الحياة الوطني الرياض يشارك في حملة التوعية حول سرطان الثدي

Please enable JavaScript in your browser to complete this form.